الملتقى الوطني الموسوم بالسياحة في المناطق الحدودية ودورها في تعزيز سبل التعاون الإقليمي والدولي


نظمت فرقة بحث المقاولاتية وإستراتيجية تمنية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بولاية تمنراست بالتعاون مع الوكالة الوطنية لدعم تمنية المقاولاتية مديرية السياحة لولاية تمنراست وهذا من أجل تعزيز مساعي جامعة تمنراست لحقيق رؤيتها المتمثلة في التواصل العلمي بين المختصين في هذا المجال ، الملتقى الوطني الموسوم بالسياحة في المناطق الحدودية ودورها في تعزيز سبل التعاون الإقليمي والدولي، وهذا لما للسياحة من أهمية في تحقيق التنمية الاقتصادية فبالرغم من بدايتها البسيطة إلا أنها شهدت تطورا كبيرا وسريعا ما أدى إلى اتساع نطاقها وتعدد أنواعها وازدياد أهميتها حتى أضحت اليوم من أهم الصناعات في العالم.

تعتبر صناعة السياحة من بين أهم الصناعات الإستراتيجية في الاقتصاد الحديث ومن أهم الصناعات المتنامية في العالم وذلك بسبب التدفق المتزايد للسياح سنويا وتنبع أهمية السياحة من مساهمتها الفعالة في زيادة الدخل القومي بفضل الارتفاع المستمر لإيراداتها وخلق فرص الشغل لدى شريحة واسعة من أبناء الوطن حيث تشير العديد من الدراسات والأبحاث وعلى رأسها تقرير المجلس العالمي للسفر والسياحة الصادر في مارس 2019 أن قطاع السياحة حقق نموا مستداما في سنة 2018 قدر ب 3.9% وهو أحسن من النمو معدل النمو الاقتصادي العالمي. وعليه يعد قطاع السياحة من أكثر البدائل التنموية المتاحة خارج الاقتصاد وهذا لما تتمتع به الجزائر من إمكانيات سياحية كبيرة ومن هذا المنطلق ما على السلطات العليا في البلاد إلا أن تولي أهمية قصوى لهذا القطاع من خلال وضع برامج تنموية تساعد على تطوير السياحة في البلاد من اجل تحقيق مداخيل تساهم في الاقتصاد الوطني بشكل فعال.

التظاهرات العلميةرئيسية

التعليقات معطلة